Saturday, September 09, 2006

رسالة قصيرة إليه

خط هاتفي منشغل ، وإختفاء مفاجئ لأيام ، ينبئاني عن عطر إمرأة في الأفق ...ويحينان أوانات البوح الأخير

إعلم أنني أفضل ما حدث لك في حياتك

و أنك ستضل بعدي كثيرا ، لن تسعد بعدي أبدا ، يعلم الله إذا كنت ستير على درب العادة الكونية في إدراك وتقدير ما لديك بعد فقده ، أم ستكون إستثنائي هذه المرة أيضا، وتدركه في وقته ، اما ما أعلمه أنا أن "لم يعد بالقلب من الموسيقي ما يكفي لكي أرقص . * وهي ليست المرة الأولي التي أمر فيها بهذه الحال، لأنني لم أتعلم كيف أبني السدود في مواجهة هياج نهر الحزن الذي ينبع من قسوة الأحباب ليصب في قلوبنا

إعلم أننا سأدعو الله مخلصة أن يهديك ، سترد على الملائكة ولك بالمثل ، سأسير بعيدا عنك عندما أهتدي ، في الوقت الذي ستلاحقنى انت في أرجاء الكون

جفت الدموع والأقلام ، وطويت صحف العمر والأوراق .....

* عزت القمحاوي

1 comment:

hism said...

hi aemel ae7