Friday, March 28, 2008

يوميات ابتسام في بلاد العم سام


انتقلت ابتسام للعيش في منزل السيدة "حرية" هذا هو معني اسمها في العربية ، السيدة "حرية" امرأة امريكية نموذجية ، مطلقة في السابعة والخمسين، لديها شابين كبيرين ، مرض عضال ، وكلبة عجوز اسمها كارليسو ، تدللها بكل الصفات الممكنة ... ( هاني كارلي، كارلي سويتي )

كارليسو تقترب من الثانية عشر، وهو ارذل العمر لدي الكلاب الصغير ة، .. تتحرك ببطئ وتفقد البصر تدريجيا .
... اما "حرية" التي تتحرك بصورة تذكر ابتسام باحدب نوتردام ، فبرغم مرضها العضال وكلبتها العجوز ، فهي بالتأكيد محظوظة جدا ، ينقر بابها كل اسبوع رجل مبتسم يحمل اليها صندوق من الطعام المجهز لانها لا تقوي علي صنع الطعام لنفسها ، يناولها الصندوق ويتمني لها يوما سعيدا ، ولا تضطر ان تقوم باي من الشؤون المنزلية حيث تقوم " صفحة " - او "بادج "- بزياتها كل يوم لتجلي لها الصحون المتراكمة في الحوض ، تنظف المكان وتحممها ايضا ، ثم تصطحب "كارليسو" في نزهات قصيرة لتقضي ما لا غني عن قضاءه ، وبالطبع صاخب المخل - حكومة البلدة هي التي تدفع كل التكاليف - اضافة إلي بعض الجمعيات التابعة للكونتي ( البلاد مقسمة لولايات والولايات مقسمة لكونتيات والكونتيات مقسمة لمدن " .

لبعض من الوقت تتأمل "ابتسام" المشهد العبثي الذي تعيشه ، منزل تختلط فيه رائحة فرو الكلاب برائحة الأطباق المتراكمة في المجلي ممتزجة برائحة بخور لا تطيقها ، سيدة عجوز وكلبة مسنة ، وفي وقت آخر تنظر "ابتسام "للأمور بنظرة سانتاجو " ..... نعم هي مغامرة تبحث عن كنز حياتها الموعود. تسافر في الزمن لحظات وتنظر علي نفسها بعد سنوات كيف كانت شجاعة بشكل كاف لتواصل السير في الطريق الذي اختارته .

سانتياجو : هو بطل كتاب ساحر السحراء

No comments: